مجموعة زين تختار جيني نتويركس لتوفير حل رؤية سير الاتصالات والأمن المتكامل

الخدمة تعزز وصول الإنترنت على زين بطريقة كفؤة وآمنة

تايبي، 12 آذار/مارس ، 2018 / بي آر نيوزواير / — اختارت مجموعة زين، وهي شركة رائدة لتزويد اتصالات الهاتف الجوال، برمجية جيني نتويركس لتحسين تلازم شبكاتها وتوفير خدمة الأمن السيبراني لشركاتها المشغلة وعملائها الشركاتيين.

زين هي شركة رائدة في مجال الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا تقدم خدماتها لأكثر من 45.3 مليون عميل في ثمانية بلدان. وإذ تعالج حجما هائلا من حركة البيانات، فإن على شركة زين أن تجد وتقيم الشركاء المناسبين من أجل تعزيز إمكانية الوصول إلى الإنترنت وتخفيض تكاليف عبور البيانات. برمجية جيني أي تي أم تساعد على التقدم المحرز في صنع القرار بفضل تقاريرها التحليلية الغنية بالمزاوجة وبي جي بي. وهي تساعد المهندسين على تحديد أفضل المرشحين للمزاوجة معهم، وتقدم مرجعا حاسما لرصد أداء المزاوجة القائمة وتحسين توجيه شبكتها.

وتتضمن جيني أيه تي أم محرك كشف قويا دي دي أو أس، ما يساعد على تأمين شبكة زين. وعند اكتشاف حركة مرور إشكالية، تقوم جيني أيه تي أم بإطلاق إنذار كما تطلق إجراء تخفيفيا. يتم تحقيق التخفيف من خلال التكامل مع  برمجية إدارة جدران الحماية المتقدمة F5® BIG-IP® . وهذا يضمن إعادة توجيه حركة المرور الشاذة تلقائيا إلى أقرب مركز تطهير لتنظيف حركة المرور، بما في ذلك هجمات طبقة التطبيقات. وهكذا يتم تمرير حركة المرور المنظفة وذات الصلة فقط إلى مواقع زين.

وفي الآونة الأخيرة، قامت زين بتوسيع نطاق خدماتها في توفير خدمة التخفيف دي دي أو أس لعملائها الشركاتيين. يتم استخدام نشر جيني أيه تي أم لدعم عدد كبير من المشتركين في الخدمة، وتسمح للعملاء بتسجيل الدخول إلى بوابة جيني أيه تي أم لاستعراض تقارير حركة المرور الخاصة بشبكاتهم ونتائج الكشف / تخفيف الأمن. وهذا هو حل مربح للجانبين حيث يمكن للمشتركين في الخدمة من التمتع بقيم جيني أيه تي أم لمراقبة وحماية شبكاتهم بتكلفة اشتراك معقولة، في حين يمكن لزين الاستفادة من خدمة قوية لزيادة متوسط ​​إيراداتها لكل مستخدم.

وعلق السيد هنري كساب، المدير الإداري، القسم الدولي، الجملة والتجوال في مجموعة زين قائلا: “لقد أسهمت التقارير التي تم الحصول عليها من برمجية جيني أيه تي أم في اتخاذ قرارات مستنيرة لإدارة حركة المرور وتحسين حركة المرور بين مختلف الأقران بشكل مباشر مما يعكس جودة الخدمة المقدمة إلى مستخدمينا النهائيين “.

وأضاف السيد كساب: “لدينا ثقة تامة في سجل جيني أيه تي أم المثبتة في أن تكون وسيلة فعالة ومجدية اقتصاديا لحماية البنية التحتية لشبكات التشغيل التابعة لشركة زين، وفي الوقت نفسه توفير شكل إضافي من الأمن السيبراني لعملائنا من الشركات. هذه هي عناصر حيوية في دعم جهود التحول التي تقوم بها زين لتصبح مشغلا متكاملا لأسلوب الحياة الرقمية.”

مجموعة زين تختار جيني نتويركس لتوفير حل رؤية سير الاتصالات والأمن المتكامل

الخدمة تعزز وصول الإنترنت على زين بطريقة كفؤة وآمنة

تايبي، 12 آذار/مارس ، 2018 / بي آر نيوزواير / — اختارت مجموعة زين، وهي شركة رائدة لتزويد اتصالات الهاتف الجوال، برمجية جيني نتويركس لتحسين تلازم شبكاتها وتوفير خدمة الأمن السيبراني لشركاتها المشغلة وعملائها الشركاتيين.

زين هي شركة رائدة في مجال الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا تقدم خدماتها لأكثر من 45.3 مليون عميل في ثمانية بلدان. وإذ تعالج حجما هائلا من حركة البيانات، فإن على شركة زين أن تجد وتقيم الشركاء المناسبين من أجل تعزيز إمكانية الوصول إلى الإنترنت وتخفيض تكاليف عبور البيانات. برمجية جيني أي تي أم تساعد على التقدم المحرز في صنع القرار بفضل تقاريرها التحليلية الغنية بالمزاوجة وبي جي بي. وهي تساعد المهندسين على تحديد أفضل المرشحين للمزاوجة معهم، وتقدم مرجعا حاسما لرصد أداء المزاوجة القائمة وتحسين توجيه شبكتها.

وتتضمن جيني أيه تي أم محرك كشف قويا دي دي أو أس، ما يساعد على تأمين شبكة زين. وعند اكتشاف حركة مرور إشكالية، تقوم جيني أيه تي أم بإطلاق إنذار كما تطلق إجراء تخفيفيا. يتم تحقيق التخفيف من خلال التكامل مع  برمجية إدارة جدران الحماية المتقدمة F5® BIG-IP® . وهذا يضمن إعادة توجيه حركة المرور الشاذة تلقائيا إلى أقرب مركز تطهير لتنظيف حركة المرور، بما في ذلك هجمات طبقة التطبيقات. وهكذا يتم تمرير حركة المرور المنظفة وذات الصلة فقط إلى مواقع زين.

وفي الآونة الأخيرة، قامت زين بتوسيع نطاق خدماتها في توفير خدمة التخفيف دي دي أو أس لعملائها الشركاتيين. يتم استخدام نشر جيني أيه تي أم لدعم عدد كبير من المشتركين في الخدمة، وتسمح للعملاء بتسجيل الدخول إلى بوابة جيني أيه تي أم لاستعراض تقارير حركة المرور الخاصة بشبكاتهم ونتائج الكشف / تخفيف الأمن. وهذا هو حل مربح للجانبين حيث يمكن للمشتركين في الخدمة من التمتع بقيم جيني أيه تي أم لمراقبة وحماية شبكاتهم بتكلفة اشتراك معقولة، في حين يمكن لزين الاستفادة من خدمة قوية لزيادة متوسط ​​إيراداتها لكل مستخدم.

وعلق السيد هنري كساب، المدير الإداري، القسم الدولي، الجملة والتجوال في مجموعة زين قائلا: “لقد أسهمت التقارير التي تم الحصول عليها من برمجية جيني أيه تي أم في اتخاذ قرارات مستنيرة لإدارة حركة المرور وتحسين حركة المرور بين مختلف الأقران بشكل مباشر مما يعكس جودة الخدمة المقدمة إلى مستخدمينا النهائيين “.

وأضاف السيد كساب: “لدينا ثقة تامة في سجل جيني أيه تي أم المثبتة في أن تكون وسيلة فعالة ومجدية اقتصاديا لحماية البنية التحتية لشبكات التشغيل التابعة لشركة زين، وفي الوقت نفسه توفير شكل إضافي من الأمن السيبراني لعملائنا من الشركات. هذه هي عناصر حيوية في دعم جهود التحول التي تقوم بها زين لتصبح مشغلا متكاملا لأسلوب الحياة الرقمية.”